السكن يتم إنشاؤه بسرعة وتكلفته لا تتجاوز الثلث عن أي كلفة أخرى

السكن يتم إنشاؤه بسرعة وتكلفته لا تتجاوز الثلث عن أي كلفة أخرى

وزارة الأشغال تسعى لتنفيذ مشروع سكن الكوارث



 الاقتصادي سورية ـ صحف:

تسعى “وزارة الأشغال العامة” لتنفيذ مشروع لإشادة مساكن تحت مسمى سكن الكوارث بعد أن تتبلور دراساته بشكل كامل، حيث يتم العمل على هذا المشروع من “الشركة العامة للبناء والتعمير” بالتعاون مع “جامعتي تشرين والبعث”، بكوادر وأيد عاملة سورية

ووفقا لصحيفة “الوطن” المحلية، فقد أوضح وزير الأشغال العامة حسين عرنوس، أن الفكرة بدأت من خلال إجراء العديد من المسابقات المعمارية وغيرها للوصول إلى بيت مسبق الصنع يستوعب عائلة يتم إنشاؤه بسرعة قبل أن يحفظ ضمن مستودعات خاصة به ووضعه تحت الطلب وبسعر مقبول، حيث لا تتجاوز تكلفته الثلث عن أي كلفة أخرى إن كان شركات داخلية أو خارجية.

وأضاف خلال اجتماعه أمس مع مديري الشركات الإنشائية التابعة للوزارة، والذي يعقد تحت عنوان التحضير لمرحلة إعادة الإعمار “لن نقبل اعتذار أي مدير عن تنفيذ أي مشروع في أي منطقة إلا بمذكرة تبريرية”.

ولفت إلى أن الشركات مستعدة للانطلاق بشكل كبير ومنظم وهادف لتقديم المشاريع الخدمية ومشاريع البنى التحتية في كل مناطق سورية، بعد تشكيل لجنة مختصة بهذه المشاريع من معاوني الوزير والمستشارين ومدير الشركات والتخطيط والمديرين العامين للشركات الإنشائية ومدير الآليات، لتحديد احتياجات كل شركة من الآليات الثقيلة الخاصة بالمشاريع الإنشائية وتحديد مواصفاتها الفنية ووضع هذه الاحتياجات ضمن أولويات الوزارة، تمهيدا لمرحلة إعادة الإعمار بالتوازي مع العمل على تخصيص الاعتمادات الإسعافية المطلوبة من جهة والبنى التحتية للآليات الخاصة بهذه الشركات من جهة أخرى، والعمل كذلك على تحضير أضابير الأبنية الحكومية المتضررة لتكون جاهزة للتعاقد عليها في المرحلة المقبلة.

وبين أن الوزارة أعدت ملفاً إسعافياً تتضمن تخصيص اعتماد تحت بند إسعافي بقيمة 700 مليون ليرة للآليات و285 مليون ليرة، للمباني والعدد والأدوات والأثاث والمفروشات والتجهيزات الخاصة بالشركات الإنشائية، مشيراً إلى أن إعادة الإعمار ستكون لهذه الشركات بمنزلة حجر الأساس ونقطة الانطلاق.

وكانت دراسة أعدها الباحث في الاقتصاد العقاري عمار يوسف، أوضحت مؤخرا أن مليوني وحدة سكنية أصبحت مدمرة كلياً أو جزئياً، وأن سورية بحاجة لثلاثة ملايين مسكن بشكل إسعافي، “وأن حجم الدمار وما نحتاج إليه لإعادة البناء يصل إلى مئة مليار دولار تقريباً”.

أضف تعليقك

احصل على نشرة مختارات الأسبوع من الاقتصادي.كوم، وسيصلك:

  • أهم أخبار الأسبوع
  • آخر الشخصيات المضافة إلى دليل "من هم؟"
  • أحدث الشركات المضافة إلى دليل الشركات
  • معارض الصور الأكثر مشاهدة خلال الأسبوع
  • آخر مقالات قسم "الإدارة" من هارفرد بزنس ريفيو