أربعة أمور توصلك إلى الرفاهية المالية


نواجه اليوم بشكل عام أزمةً في الوعي المالي في بلادنا، حيث تتنامى الفجوة بين العالم المالي المعقد وقدرتنا على التحرك من خلاله. الكثير من الدروس المالية تم تعلمها من خلال التجربة، ذلك أنه من المكلف حقاً التعافي من خطأ مالي، ناهيك عن تحقيق أهدافك المالية.

يقول ريتشارد كوداري مدير مكتب الحماية المالية للمستهلك في نيويورك لموقع “سي إن إن موني”: “في عملنا على سد هذه الفجوة، نحاول تبسيط النماذج المالية المعقدة مثل الرهن العقاري، ووضع قواعد جديدة لحماية المستهلكين، وتضييق الخناق على الشركات التي تنتهك قوانين حماية المستهلك، والأهم من ذلك، تثقيف المستهلكين”.

ويضيف: “فمنذ انهار الاقتصاد عام 2008، يتفق الناس بشكل عام على أننا بحاجة إلى المزيد من الثقافة في المجال المالي، لكن محو الأمية المالية ما هي إلا واحدة من الخطوات التي نحتاج إلى اتخاذها لتحقيق الرفاهية المالية العامة، فمن المهم أيضاً تغيير العادات والسلوكيات المالية لدينا، إذا كنا حقاً نريد تحسين هذا الجانب الأساسي من حياتنا”.

هل لديك ما يكفي للتقاعد ؟

الرفاهية المالية ليست بدقة حجم الأموال التي نملكها أو ننتجها، ولكنها ترتبط أيضاً بمستوى الأمن والحرية المالية، سواء إذا كان الحديث عن الفترة الحالية أم المستقبل، ولوحظ أن أولئك الذين سجلوا مستويات أعلى من الرفاهية المالية، كان لديهم أربع عادات مالية مشتركة، تستحق الاهتمام. فما هي هذه العادات؟

1- يعيشون في حدود إمكانياتهم

هؤلاء يشعرون أن لديهم السيطرة المالية على ما لديهم من يوم إلى يوم ومن شهر إلى شهر، وهم قادرون على تغطية نفقاتهم ودفع فواتيرهم في الوقت المحدد، وعموماً فإنهم لا يقلقون بشأن وجود ما يكفي من المال ليحصلوا على شيء ما، فهم يؤمنون أن الأمر لا يقتصر فقط على وجود المال، بل في كيفية إدارته على نحو أفضل.

2- لديهم احتياطي مالي

يشعرون أن لديهم القدرة على استيعاب صدمة مالية، سواء كانت تتمثل في حادث سيارة أو خروج مؤقت من العمل ، فلديهم شبكة أمان تتمثل في الادخار والتأمين، أوالأسرة، لتفادي حالات الاضطراب المالي الشديد. وهذا لا يعني أنهم أغنياء أو أن الاحتياطي هو كبير، هو يكفي في حالات الطوارئ، فالمهم هو ألا تصل إلى مرحلة العجز المالي.

3- لديهم خطة

إن الناس ذوي الشعور الأعلى بالرفاهية المالية، غالباً يجدون أنفسهم على الطريق الصحيح لتحقيق أهدافهم المالية، سواء كان لديهم خطة مالية رسمية أم لا، فهم يعملون بنشاط نحو تلك الأهداف، التي يمكن أن تشمل شراء سيارة أو منزل، سداد قرض، توفير المال من أجل التقاعد أو الطوارئ.

4- لديهم الشعور بالحرية المالية

يشعر هؤلاء أن لديهم الحرية المالية لاتخاذ الخيارات التي تسمح لهم بالاستمتاع بالحياة، على اختلاف تعريفات “الاستمتاع بالحياة”. سواء كان بالسفر في إجازة مع الأسرة، أو الخروج لتناول الطعام، أو العمل أقل لقضاء المزيد من الوقت مع العائلة، أو شراء الألعاب للأطفال، أو السهر يوم الخميس، حيث تبقى لديهم المرونة المالية لفعل ما هو مهم بالنسبة لهم، وما يجعلهم سعداء.

ولهذا، حالما تنتهون من قراءة هذا المقال، أحضروا ورقة وقلماً وابدؤوا فوراً بالتخطيط، لتصلوا إلى مرحلة الاستقرار المادي.

أضف تعليقك

  • عمر

    بشرفك قريتوني مقال كامل مشان اخر شي تقولولي تحكمك بامورك الماليه يعني يااكاتب المقال ٢٠٠٠ دولار رح تكون لي ثروه ؟؟؟

    • ماريا_81

      عذرا على التطفل لكن تعليقك لفت نظري وأود المشاركة. مبدأ التوفير يصبح عادة وليس فقط التركيز على مبلغ بسيط، قد لا يحدث فرقا الآن ولكن في المستقبل بالتأكيد.. وتقبل مروري

      • Muna H

        لم أفهم عليك سيدة ماريا؟؟؟؟؟؟؟؟

  • Maisa Salem

    دخل شهري إضافي بدون أي مخاطرة

    حساب إسلامي حلال 100%

    https://www.gxmarkets.com/content/GxLanding/landing05-rtl.html

    شركة http://www.gxmarkets.com للتداول

    ابدأ الآن

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر COMMAND أو CTRL