يطور الأطفال مواقفهم من المال عبر مراقبة والديهم

يطور الأطفال مواقفهم من المال عبر مراقبة والديهم

كيف تعلم أولادك المسؤولية المالية وتتجنب إفسادهم بالدلال؟


الاقتصادي – مواقع الكترونية:

هل تشعر أنك تريد أن تعطي أطفالك كل شيء، لكنك تجد نفسك أحياناً وقد ذهبت بعيداً في هذا المجال، لتكون النتيجة طفلاً شقياً ومدللاً.

يمكن أن تكون العواقب خطيرة، فبالإضافة إلى التصرف بتذمر معظم الوقت، يكبر هؤلاء الأطفال وهم أكثر عرضة ليصبحوا اتكاليين في الأمور المالية، غير مسؤولين، يعانون من الديون والإسراف في الإنفاق.

تقول كاثرين دين، العضو المنتدب لتخطيط الثروات في “بنك ويلز فارجو” الخاص في سان فرانسيسكو: “بعض الآباء يريدون أن يحصل أبنائهم على كل شيء مجاناً، لكن العالم الحقيقي لا يعمل بهذه الطريقة”.

كتبت فيكتوريا داغر لموقع “وول ستريت جورنال” الالكتروني، عن طرق مختلفة يقترحها المعالجون النفسيون والمستشارون الماليون، لتجنب إفساد أطفالك، إليك بعضاً منها:

 1- حاول فهم دوافعك

اسأل نفسك: “لماذا أنا ميال إلى المبالغة في إفساد أولادي؟” تقول سوزان نيومان الطبيب النفسية الاجتماعية: قد يكون ذلك للحصول على رضاهم، للتخفيف من إحساسك بالذنب بسبب الفترة المحدودة التي تقضيها معهم، أو حاجتك لمواكبة الأصدقاء والجيران، ويمكنك بفهم دوافعك أن تساعد نفسك على كسر هذه العادة واتخاذ نهج مختلف”.

إذا كنت تشعر بالذنب تجاه العمل بشكل كبير، خصص وقتاً لاصطحاب طفلك إلى الحديقة أو تحضير وجبة معه بدلاً من شراء لعبة جديدة لن تعوض له في الحقيقة عن الوقت الذي لم تمضيه معه. 

2- الحديث عن المال

تقول آن فريل الخبيرة في التربية الأسرية في شيكاغو أن الأطفال تلاحظ في وقت مبكر إذا كان منزل أحد الأصدقاء أكبر من منزلهم، وأنهم سوف يلاحظون بالتأكيد إذا كنت تقيم الناس على أساس التفاوت المادي.

في المقابل، من المهم التحدث عن المال والقيم مع أطفالك، فإذا كنت تعتقد مثلاً أن الحب لا يقاس بالأشياء المادية، فعليك مشاركة أطفالك بهذا الحديث. 

3- علم أولادك

إذا كنت قلقاً من أن طفلك ليس لديه شعور واقعي لكيفية تحديد الأولويات المالية، فيمكنك التحدث معهم حول القرارات المالية في الحياة، وإشراكهم في الشؤون المالية للأسرة منذ دخولهم المرحلة الإعدادية، دون كشف دفاترك المالية لهم.

مثلاً يمكنك أن تريهم ميزانية نفقات الأسرة الشهرية، بنسب مئوية بدلاً من أرقام فعلية، وأن تطلب منهم اقتراح خيارات وحلول لمساعدتك على ترشيد الإنفاق في جانب ما، كما أن جعلهم يستخدمون خطاً جوالاً مسبق الدفع، سيعلمهم الالتزام بميزانية معينة خلال الشهر، ويعد هذا من أهم الدروس المالية المبكرة التي يمكنهم تعلمها.  

4- كن قدوة لأولادك

يطور الأطفال مواقفهم من المال عبر مراقبة والديهم، على سبيل المثال ذهابك للتسوق للتخلص من التوتر، قد يكون أمراً غير مؤذٍ لك، لكنه قد يوصل لأطفالك فكرة أن شراء السلع المادية يخفف الألم العاطفي، وبالمثل فإن عاداتك المتعلقة بإعطاء البقشيش أو التبرع الخيري ستعكس لأطفالك كيف تقيم أموالك.

وعند شرائك لشيء جديد، حاول أن تشرح لأولادك كيف كنت تدخر كل شهر، أو كم من العمل الإضافي كان عليك أن تنجز لتشتريه. 

5– تعلم ان تقول لا

ليس من السهل دائماً أن تقول “لا” لطفلك، فقد يتوسل إليك أحد أولادك مثلاً لتشتري له هاتفاً خليوياً باهظ الثمن، عليك هنا أن تسأله لم يريد هاتفاً بهذا الثمن، وتحدثه عن قيمته النسبية بالنسبة لميزانية المنزل الشهرية، وتقنعه أن هاتفاً بمواصفاتٍ أقل وسعر أقل سيفي بالغرض، فالأولاد لن يدركوا قيمة الأشياء إلا اذا علمتهم وشرحت لهم باستمرار. 

6– اجعلهم يعملون

ابدأ عن طريق تعليمهم أن الطريقة الوحيدة للحصول على المال هو “بكسبه”، فمن الممكن أن تدفع لهم للقيام بأعمال تتناسب مع أعمارهم، أما بالنسبة للأولاد الأكبر سناً فيمكن أن تعودهم أن يعملوا  في الصيف لمساعدتك في تغطية نفقات دراستهم، أو بطريقة أخرى يمكنك الطلب منهم ان يعملوا للمساعدة في دفع شيء يرغبون في الحصول عليه، مثل رحلة في الصيف إلى بلد أجنبي، أو شراء دراجة هوائية، ذلك من شأنه ان يساعدهم على تعلم وضع الأهداف والأولويات في حياتهم. 

7– علمهم العطاء

عندما يبلغ أولادك العمر الكافي، يمكنك تشجيعهم على التطوع في قضايا تهمهم، وينبغي أن تخصص العائلة مرتين في السنة على الأقل، لمساعدة الآخرين، من الممكن أن يكون هذا قبل الأعياد أو قبل العطلة الصيفية، اجعل أطفالك يساعدون الأطفال الأصغر سناً، ربما بالتبرع لجمعية خيرية ما ببعضٍ من ملابسهم وألعابهم، أو لأطفال يتعرضون لمأساة مثل حرب أو زوبعة في بلد أو منطقة أخرى، اجعلهم يعدون قائمة بالأغراض التي يريدون التبرع بها، ولمن يريدون إعطاءها.

أضف تعليقك

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر COMMAND أو CTRL