يتم حالياً تغذية حلب عبر الخط البديل

يتم حالياً تغذية حلب عبر الخط البديل

كهرباء الشمال بصدد تنفيذ خط 230 كيلو فولط لتقليل القطع


الاقتصادي – سورية:

أكد مدير فرع “مؤسسة نقل الكهرباء” في المنطقة الشمالية حسام حاج إسماعيل أن الفترة القادمة ستشهد إنجاز خط 230 كيلو فولط ضمن المناطق الآمنة والذي سيؤمن كمية كهرباء مستقرة، ولساعات أطول نسبياً.

كما أن المؤسسة بصدد الانتهاء من مد مشروع “تفريعة الحمدانية” بطول 6,5 كم، والذي يؤمن الكهرباء للمحافظة, بما يتوافق مع الكمية الواردة من شبكة التوليد العامة, وسيدخل هذا الخط إلى الخدمة في القريب العاجل.

فيما يتم حالياً تغذية مدينة حلب عبر الخط البديل باستطاعة 15 ميغا، يتم توزيعها على مؤسسات الدولة, ولا يمكن تغذية مساكن المواطنين لأن حمولته غير كافية.

وحسب اسماعيل، فإن الفرع يعمل بالتنسيق مع أهالي حلب لإصلاح خط 230 كيلو فولط حماة الضاحية، والذي يؤمن لدى إصلاحه تغذية كهربائية لمدينة حلب لا تقل عن ست ساعات يومية.

واستعرض وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي مؤخراً عدة مشاريع تهدف إلى تحسين وضع الكهرباء، يتضمن المشروع الأول تنفيذ خط توتر بطول 6 كم وبكلفة نحو 300 مليون ليرة، ومدة إنجاز 45 يوماً، في حين يشمل الثاني تنفيذ خط توتر من حماة مروراً بالسلمية وصولاً إلى حلب بطول نحو 170 كم وكلفة 4 مليارات ليرة، سينفذ على مرحلتين الأولى خلال 6 أشهر والثانية خلال عام من تاريخ إقرار المشروع في تشرين الثاني للعام الماضي.

وكشف مدير عام “مؤسسة توزيع الكهرباء” مصطفى شيخاني مسبقاً، أن إجمالي ما تعرضت له “وزارة الكهرباء” من أضرار خلال أعوام الأزمة تجاوزت قيمته 800 مليار ليرة، ما يعادل 1.5473 مليار دولاراً.

يذكر أن عماد خميس وقبل استلامه منصب رئيس “مجلس الوزراء” العام الماضي، قدر كلفة عملية إعادة تأهيل المنظومة الكهربائية في سورية حتى 2020 بـ19 مليار يورو.

أضف تعليقك

error: المحتوى محمي , لفتح الرابط في تاب جديد الرجاء الضغط عليه مع زر COMMAND أو CTRL